مطلب مرتبط

بیانات در جمع میهمانان بزرگداشت هفته وحدت (وحدت سرلوحه دعوت انبیا)
شناسه مطلب صحیفه
نمایش نسخه چاپی

تصريحات‏

طهران جماران‏
اسبوع الوحدة
الوحدة أساس دعوة الأنبياء
جمع من ضيوف إحياء ذكري أسبوع الوحدة من البلاد العربية
جلد ۱۵ صحیفه امام خمینی (ره)، صفحه ۴۱۹
[في البداية تحدث أحد الضيوف العرب فقال الإمام:]بسم الله الرحمن الرحيم‏

إن من بركات الإسلام أن جمعنا وإنني آمل أن نقدر هذه النعمه نعمة الإسلام وأن نخدم البشرية وخاصةالمستضعفين منهم وبالأخص المسلمين منهم. إنني أسأل الله تبارك وتعالي أن يتحول اسبوع الوحدة الذي تحقق في، ايران إلى سنوات الوحدة بل إلى قرون الوحدة حتى تزول مشاكلنا في ظل الوحده التي هي أساس دعوةالأنبياء إنكم تعلمون أيها السادةأن جميع مصائب المسلمين ناجمة عن الخلافات الموجودة بينهم وهي سببت مواجهةكل طائفه للطائفة الأخري إن الإسلام يمنع ذلك ويدعو إلى الوحدة ويدعو إلى الإسلام الذي هو السلم أمام الحق.
إنني أسأل الله تبارك ولقالي أن يبارك هذا العيد السعيد لجميع المسلمين وهو مبارك عندما يقوم المسلمون جميعاً بواجبهم الإسلامي ويعمل كبار القوم من العلماء الأعلام في البلاد والمفكرين لتحقيق الآمال الإسلامية بكل جدية وأن يضحّوا وأن تكون الأقلام في خدمة الإسلام وأن تكون الألسنة في خدمةالإسلام وكل خطوة في خدمة الإسلام حتى يتحقق ما طالب الله تبارك وتعالي العلماء به إن شاء الله. و إنني أهنئ جميع المسلمين وخاصة أنتم السادةبمناسبة هذا اليوم المبارك وسيكون العيد في ذلك اليوم الذي نجتمع معاً إن شاء الله في المسجد الأقصي ونصلي هناك. [تحدث أحد الضيوف العرب ثم قال الإمام:]
وفقكم الله إن شاء الله إننا جميعاً لأجل الإسلام وكل ما نملكه للإسلام إننا جميعاً إخوه وعلينا أن نتعامل على أساس الأخوة معاً. وأن نكون جميعاً مجاهدين في سبيل الإسلام كل على حسب طاقاته حتى تنحل مشاكل المسلمين إن شاء الله في جميع البلاد في العراق وفي سورية وفي لبنان وفي فلسطين وفي سائر الأماكن إن شاءالله. بجهود الساده والعلماء والمفكرين إن شاء الله.
السلام عليكم ورحمةالله وبركاته‏
 

دیدگاه ها

نظر دهید

اولین دیدگاه را به نام خود ثبت کنید: