شناسه مطلب صحیفه
نمایش نسخه چاپی

خطاب‏[تحذير الشعب‏‏]

قم المقدسة
عيد النوروز
تحذير الشعب‏
جمع من منتسبي حرس الثورة الاسلامية في مدينة قم‏
جلد ۶ صحیفه امام خمینی (ره)، صفحه ۳۲۰

بسم الله الرحمن الرحيم‏

مؤامرات اعداء الاسلام والبلاد

آمل ان تكونوا انتم حراس الثورة الاسلامية وجنود امام الزمان سلام الله عليه حقا وان تبذلوا جهودكم لاعلاء كلمة الاسلام والقرآن.لقد بلغنا لحد الآن مرحلة لايمكن اعتبارها نصراً نهائياً واملي ان نتمكن بهمتكم من ايصال هذا النصر ذروته، لذا فاني اعقد آمالًا على مواقفكم من أجل الاسلام والقرآن.
ايها الاخوة! ارجو أن تنتبهوا الى اننا لم نحقق بعد النصر النهائي بعد، فلاتتصوروا اننا انتصرنا لان ذلك سيضعف من هممكم، فاذا تصورتم اننا انتصرنا فان ذلك سيدفعكم الى ترك مسؤولياتكم الاجتماعية الخطيرة والانشغال باموركم الخاصة.ان النصر الكامل لم يتحقق لحد الآن، وإن اعداء الاسلام والبلاد متربصون بنا ويعملون على بث الفرقة والتآمر وهم ينوون افساد ايام العيد عليكم، لذا فلا تعتبروا انفسكم قد حققتم النصر المطلق فالنصر يتحقق حينما يتم استئصال هذه الجذور الفاسدة من الاعماق واحباط المؤامرات، وهذا لايتحقق الا بهمتكم ايها الشبان الذين تحملتم المشاق والصعاب من اجل الاسلام والقرآن المجيد ورفعتم رؤوسكم امام الباري تبارك وتعالى.

التصويت لصالح الجمهورية الاسلامية

من الآن فصاعداً سنكون معاً-إن شاء الله-معاً على رأي واحد، معا في قوة واحدة، واذا كنا معاً سنحقق أهدافنا، اما اذا نشب الاختلاف لاسمح الله بين الفئات المختلفة فانني اخشى عودة الاوضاع الى سابق عهدها.علينا ان نحافظ على رمز انتصارنا المتمثل بوحدة الكلمة والاستناد الى القرآن المجيد، وننطلق معاً الى الامام لاقامة الجمهورية الاسلامية في ايران، ونقترع جميعا للجمهورية الاسلامية.اسال الله تبارك وتعالى السلامة والسعادة لكم وللشعب الايراني.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته‏



امام خمینی (ره)؛ 11 دی 1417
 

دیدگاه ها

نظر دهید

اولین دیدگاه را به نام خود ثبت کنید: