شناسه مطلب صحیفه
نمایش نسخه چاپی

وكالة

مدينة قم‏
وكالة في الامور الحسبية والشرعية
لاجوردي، السيد مهدي‏
جلد ۱ صحیفه امام خمینی (ره)، صفحه ۸۸

بسم الله الرحمن الرحيم‏
الحمدلله رب العالمين، والصلوة والسلام على محمد وآله الطاهرين، ولعنة الله على اعدائهم اجمعين.
وبعد.حضرة المستطاب عماد الافاضل الاعلام ومروج الاحكام السيد مهدي لاجوردي القمي-دامت تأييداته-موكل من قبل الحقير في التصدي للامور الحسبية التي هي بحاجة الى إذن الفقيه، وفي تسلّم السهمين المباركين وصرفهما على امرار معاشه بنحو مقتصد، وايصال المتبقي من سهم السادة الى الموضع الشرعي المقرر له، وايصال الباقي من سهم الامام المبارك-عليه السلام-الينا لصرفه في الحوزة العلمية.

واوصيه-أيده الله تعالى-بما اوصى به السلف الصالح من ملازمة التقوى والتجنب عن الهوى والتمسك بعروة الاحتياط في الدين والدنيا.وارجو منه أن لاينساني من صالح دعواته.والسلام عليه وعلى إخواننا المؤمنين.
بتاريخ 8 شهر جمادى الثانية 1381
روح الله الموسوي الخميني‏



امام خمینی (ره)؛ 11 دی 1417
 

دیدگاه ها

نظر دهید

اولین دیدگاه را به نام خود ثبت کنید: