شناسه مطلب صحیفه
نمایش نسخه چاپی

رسالة [إلی سيد احمد الخميني‏]

النجف الأشرف‏
تسمية مولود
سيد احمد الخميني‏
جلد ۲ صحیفه امام خمینی (ره)، صفحه ۴۱۸

باسمه تعالى‏
2 شعبان 92
عزيزي احمد
وصلتني رسالتك مع الامانة «1» .. ادعو ان تكون موفقاً ومؤيداً ان شاء الله تعالى ومنشغلًا بالدراسة وتهذيب النفس بشكل متواصل.
انا بحمد الله بخير، ارسلت قبل ايام جواب رسالة العم المحترم «2» وآمل ان يكون قد وصل. سمعت انك اسميت الوليد «3»." ياسر" ولا ارى انه اختيار مناسب وسوف يثير لغطاً .. ان أحد حقوق الولد على والده هو ان يختار له اسماً مناسباً واختيار الاسم غير المتعارف الذي يدفع كل من يسمعه الى قول شي‏ءما او يقال انه جاء تحت تأثير كذا وكذا، أمر مخالف للعقل، مع ذلك فانت اعرف.
اخوك «4» وعائلته بسلامة وهو ياتي الينا في المساء اعني لما بعد العشاء. الطقس هنا تغيّر واصبح في المساء لطيفاً. والسلام عليكم.
والدك‏
ابلغ سلامي الى سماحة المبجل السيد «5» والى حضرة المخدرة المحترمة.

«۱»-يعلق سيد احمد الخميني على هذه الرسالة بالقول: الامانة هي في الغالب البيانات واخبار التحركات الجهادية التي تحصل هنا وارسلها الى الامام الخميني بشكل مخفي ضمن الرسالة. «۲»-السيد مرتضى بسنديدة. «۳»-كان الامام الخميني يعتقد بأني اسميت ابني ياسراً تيمناً باسم ياسر عرفات في حين ان اسماء ياسر والد الصحابي عمار وميثم وغيرهم من ثوار صدر الاسلام كان امراً متعارفاً في ايران، ومع ذلك فقد غيرت اسم ولدي من ياسر الى حسن وهو الآن يدرس العلوم الدينية في قم. «۴»-المرحوم سيد مصطفى الخميني. «۵»-آية الله بسنديدة.


امام خمینی (ره)؛ 11 دی 0378
 

دیدگاه ها

نظر دهید

اولین دیدگاه را به نام خود ثبت کنید: